تحقيقات اونلاين

القاهرة ـ من فيولا فهمي ـ لم تعد تتراص أطباق وصنوف اللحوم على موائد المطاعم بمصر إلا وحضر الحديث، جداً أو هزلاً، بين روادها، عن لحوم الحمير، التي تعلن السلطات بمصر -بصفة شبه دورية- عن ضبط وإغلاق مخازن ومطاعم تقدمها بديلاً عن اللحوم الحمراء (الأبقار والجاموس). وتَحظر مصر تداول لحوم الفصيلة الخيلية (خيول وبغال وحمير) بالأسواق، رغم خلو القانون المصري من مواد صريحة تعاقب على الاتجار في هذه اللحوم، إلا أن جميع الوقائع التي يتم ضبطها تقع تحت طائلة جريمة “الغش التجاري والشروع في بيع سلع غير صالحة

الجزائر ـ من حسام الدين إسلام ـ بالرغم من أن القانون الجزائري يمنع تشكيل قوائم انتخابية من الرجال فقط، إلا أن حزبا معارضا لجأ إلى تشكيل قائمة انتخابية من النساء فقط، في محافظة تقع غربي البلاد، لخوض غمار الانتخابات البرلمانية، المقررة في 4 مايو/أيار القادم، في سابقة هي الأولى من نوعها في تاريخ الجزائر، إذا أنه لا توجد أي مادة في القانون تمنع من تشكيل قوائم نسوية بحتة، على عكس القوائم الرجالية. في محافظة الشلف(غرب) أعلن عن تشكيل قائمة نسائية 100%، في سابقة هي أولى من نوعها في تاريخ هذا السباق بال

مطماطة (تونس) ـ من هيثم المحضي ـ في البداية قد لا ينتبه زائر مدينة مطماطة التونسية (جنوب) إلى البيوت المحفورة تحت مستوى الأرض، فقد يبدو له المشهد للوهلة الأولى كواحة شاسعة ممتدة الأطراف. لكن بمجرد الاقتراب قليلا من مدخل المدينة، التابعة لولاية قابس (378 كم جنوب العاصمة تونس)، تظهر للزائر بيوتا حفرها أمازيغ تونس قبل قرون. و”الأمازيغ” هم شعوب أهلية تسكن المنطقة الممتدة من واحة سيوة غربي مصر شرقا، إلى المحيط الأطلسي غربا، ومن البحر المتوسط شمالا إلى الصحراء الكبرى جنوبا. وصارت بيوت الأمازيغ

القاهرة ـ من أسماء أحمد ـ رغم أزمة اقتصادية تشغل العقول وأخرى أمنية تؤلم العواطف وتملكان سويا ألباب المصريين هذه الأيام، تبقى كلمتا “الفسيخ” و”الرنجة” ربما الأكثر تداولا على ألسنتهم في أبريل/نيسان، هذا الموسم المعروف بأعياد ذات طعم ورائحة مميزين. سمك البوري المعتق المسمى بـ”الفسيخ”، وأسماك الرنجة رغم ملوحتهما، تحلو بهما موائد المصريين في عيد الربيع المسمى هنا بـ”شم النسيم” الذي يحلو للبعض أن يسميه مازحاً “شم الفسيخ”. ولهذه الوجبة الخاصة قبل وصولها للأسواق ومن

محاميد الغزلان (المغرب) ـ من إبراهيم الجابري ـ تحت أشعة شمس حارة، تجمّع أطفال ونساء وشيوخ ورجال من بلدة “محاميد الغزلان” في إقليم زاكورة جنوب شرقي المغرب، لمتابعة تحضير الخبز على إيقاع أهازيج صحراوية وتشجيع الحاضرين. معدو الخبز والمتابعون في “محاميد الغزلان” استسمتعوا بمنظر شروق وغروب الشمس بين الكثبان الرملية، ووحدهم أبناء المنطقة يقاومون ظروف العيش، لكي لا تغيب عاداتهم وطقوسهم الجميلة. قبل ميل الشمس إلى الغروب، استعد رجال من المنطقة للتنافس على تحضير أفضل خبز، يطلق عليه “

اليمن ـ من مراد العريفي ـ لم يدر بخلد الفتاة اليمنية سلوى العمودي (‎ 18عاما) أن تكون صفحة على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، هي الملاذ الأخير لمحنتها، وأن تجمعها مجدداً مع أسرتها التي تشتت بين الصومال ومدينة المكلا في حضرموت، جنوب شرقي اليمن، بعد اندلاع الحرب في المدينة مطلع عام 2015. ففي نيسان/أبريل من ذلك العام، استقلت والدة سلوى وأشقاؤها مركباً بحرياً واتجهوا للصومال، بعد سيطرة تنظيم القاعدة على مدينة المكلا، وبقي النزوح هو الخيار الآمن لتلك الأسرة، بينما ظلت الفتاة في المدينة لإت

إسطنبول ـ من خالد مجدوب ـ يمكن لزائر إسطنبول مشاهدة أحياء وتاريخها والاستمتاع بجمالها، ويمكنك كذلك رؤيتها بخرائط وصور “جوجل” ليشدك الحنين لزيارتها، لكن أن تجمع بين المشهدين الأول والثاني فذلك يتيحه فقط “تل العرائس″، بمشاهدة صورها وقد بدت معلقة في السماء. و“تل العرائس” (تشامليجا ) مكان مرتفع يطل على إسطنبول، وكأنه يحرس جمالها وأناقتها، فهذا مضيق البوسفور على امتداد البصر يغذي روح المدينة، وهذه مساجد المدينة بمآذنها العالية، وبينهما منازل وعمارات ومساحات خضراء، وكأنك ترى مجسماً ل

بيروت ـ من نهلا ناصر الدين ـ بعد مرور عام على تنفيذ خطة مؤقتة اعتمدتها الحكومة اللبنانية السابقة لحل أزمة تراكم النفايات في شوارع العاصمة بيروت وبعض المناطق، يعيش اللبنانيون متخوفين من شبح انتشار المحارق التي تُسبب في حدها الأدنى تلوث الهواء وانتشار أمراض السرطان بين سكان هذا البلد الذي يفتقر لإستراتيجية لحل أزمة النفايات. واعتمدت تلك الخطة على استحداث مطامر (مكبات) على ساحل البحر المتوسط، تجمع فيها النفايات المتراكمة في الشوارع بطريقة غير مستدامة، خلافاً لكافة القوانين المحليّة والمعا

بيروت ـ من ربيع دمج ـ فاجأت التوقيفات التي قامت بها أجهزة أمنية لبنانية، بمشاركة عناصر من حزب الله، في الضاحية الجنوبية للعاصمة بيروت، اللبنانيين، لأنها طالت رؤوسا كبيرة في تجارة المخدرات بمعقل حزب الله الرئيسي، الذي شاع عنه توفيره لغطاء أمني لهذه البارونات. وبدأت في الضاحية الجنوبية لبيروت، منذ أسبوعين، عمليات دهم مكثفة قامت بها أجهزة أمنية لبنانية أبرزها مخابرات الجيش وشرطة الاستقصاء طالت رؤوساً كبيرة من أخطر المجرمين المطلوبين بتهم “صناعة المخدرات والاتجار بها في لبنان والخارج̶

الحسكة  ـ أ ف ب ـ تحت لافتة كتب عليها “تصليح كافة انواع الاسلحة”، ينهمك عبود جان في صيانة بندقية كلاشنيكوف جاء بها احد زبائنه المقاتلين الى متجره الصغير في مدينة الحسكة السورية. وفي بلد يشهد حربا دموية دخلت عامها السابع، تحولت صيانة الاسلحة الى مهنة مربحة، وبعدما كانت تقتصر على تصليح بنادق صيد العصافير والبط باتت اليوم تشمل المسدسات والرشاشات مثل الدوشكا الروسية والكلاشنيكوف. يعمل عبود جان (36 عاما) في هذه المهنة منذ 15 عاما لكنه وجد نفسه خلال السنوات الماضية مضطرا للتعامل مع انواع جديد

صنعاء ـ من زكريا الكمالي ـ يبقى الأطفال هم الشريحة الأكثر تضرراً، والفئة الأكثر اكتواءً بلهيب الصراع الدامي في اليمن، مع دخوله العام الثالث. فعلاوة على وقوعهم ضحايا مباشرين لنيران المعارك، التي أسفرت عن مقتل ألفا و546 طفلاً، وإصابة ألفين و450 آخرين، وفق أرقام أممية، لم يسلم أطفال اليمن من تداعيات أخرى جراء الحرب امتدت اليهم في مختلف المجالات. ووفقا لآخر الأرقام الصادرة عن منظمة الأمم المتحدة للطفولة “يونيسف” في صنعاء، هناك أكثر من ألف و500 طفل تم تجنيدهم إجبارياً في المعارك، و235 طفلاً مخ

الخرطوم ـ من بهرام عبد المنعم  ـ في السودان الذي يصفه أهله بأنه بلد المفارقات، يمكن أن تلحظ في أحد شوارع العاصمة الخرطوم، واحدة من أفخم السيارات، تسير بمحاذاة “الكارو”، تلك العربة التي تجرها الحمير أو الأحصنة، والتي تعتبر بمثابة “مترو أنفاق” في هذا البلد. ورغم التطور النسبي لحركة المجتمع، خلال العقود الماضية، إلا أن “الكارو” لا تزال وسيلة نقل أساسية لبعض السكان، لا سيما في ضواحي الخرطوم الشعبية. والسودان لا يوجد فيه “مترو الأنفاق” الذي يعتبر الوسيلة الأرخص والأسرع ل

القاهرة ـ من عبد الغني محمد ـ تبدو القمامة وفق نظر البعض عبئا لا قيمة لها في الشوارع المصرية، غير أن شابتين تقطنان القاهرة كانتا لهما رؤية مختلفة منذ نحو عامين، عبر تحويل الأكياس المستخرجة منها إلى حقائب تتماشي مع الموضة يقتنيها الأغنياء، في مشروع يستهدف بجانب الربح خدمة المجتمع ودعم الفقراء. وولدت فكرة المشروع في آخر سنوات الدراسة بكلية للفنون التطبيقية بالقاهرة، حيث كانت الطالبتان يارا ياسين، ورانيا رفيع مكلفتين بعمل مشروع تخرج، وتوصلتا لاختيار فكرة عن إعادة تدوير بعض منتجات القمامة،

الرباط ـ من إبراهيم الجابري ـ لم تنطفئ لديهم جذوة الأمل ولا الرغبة في التغيير ومساعدة من حولهم، هؤلاء مجموعة من الشباب المغربي الذين لم يبالوا كثيرا لوقتهم أو جهدهم، باحثين عن سعادة ليست لهم وإنما لكل من يواجه مصاعب الحياة ويلتف بأحزانها ويلتحف بيأسها. فعبر شبكات التواصل الاجتماعي وفي الشوارع، ينخرط الشاب المغربي حمزة الترباوي صاحب الـ26 عاما معية أصدقائه لإطلاق مبادرات لإسعاد الآخرين، تحت مسمى “جنود السعادة”، التي تهدف إلى إسعاد مليون عربي. وحكاية الترباوي مع السعادة بدأت منذ حوالي

نينوى(العراق) ـ من أحمد قاسم وعارف يوسف ـ قبل أسبوع تقدمت القوات العراقية داخل المدينة القديمة، وسط الجانب الغربي للموصل (شمال)، وبات المقاتلون يشاهدون بأعينهم منارة “الحدباء” الأثرية التي تتوسط مسجد النوري الكبير، وظنوا لبعض الوقت أنه بات في متناولهم، لكن الأمر لم يسر على ذلك النحو. يحمل المسجد رمزية كبيرة لتنظيم “داعش” الارهابي، حيث أعلن زعيمه “أبو بكر البغدادي”، في 29 يونيو/تموز 2014، قيام “دولة الخلافة” من على منبره في صلاة الجمعة، وسط إجراءات مشددة فرضها المسلحون،